إتصلي بنا
+۹٦٤ ۷۷۲۳۳٤۲۲۲۲


الفيتامين د

الفيتامين د – عبر أشعة الشمس أم عبر المكمّلات الغذائية؟

يستطيع الجسم إنتاج الفيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس. والأطفال ذوو البشرة الداكنة اللون والذين لا يتعرضون بما يكفي لأشعة الشمس، معرّضون للإصابة بكساح الأطفال. وهناك أيضاً توعية متزايدة حول مخاطر التعرض المباشر لأشعة الشمس، إذ إن الشمس تؤذي بشرة الطفل وتعرّضه لسرطان الجلد إذا لم يتم وضع أي كريم وقاية على جسمه. ويوصى حالياً بوضع كريم الوقاية بدرجة حماية تبلغ 15 أو 30 قبل التعرض لأشعة الشمس، وهكذا يتم وبشكل كبير تخفيض قدرة الجسم على إفراز الفيتامين د. ويوصى حالياً بمنح الأطفال مكمّلات الفيتامين د إن لم يتناولوا حليب النمو المعزّز بالفيتامين د، إذ يتوجب منحهم 400 وحدة دولية من الفيتامين د يومياً.

منح مكمّلات الفيتامين د

قد يحصل معظم الأطفال على كميات كافية من الفيتامين عبر شرب 1000 مل على الأقل أو تناول 1000 غرام على الأقل وبشكل يومي من حليب النمو المعزّز بالفيتامين د، الحليب أو أي طعام آخر. ويتوفر حليب البقر وأنواع أخرى من حليب الصويا بنسبة معزّزة من الفيتامين د مثل بعض الألبان ومشتقات الحليب الأخرى والعصائر. يمكنك الاطلاع على الملصقات على العبوات لمعرفة المكوّنات وما إذا كانت المنتجات معزّزة بالفيتامين د، لا سيما إن كان طفلك لا يشرب الكثير من الحليب. ويتوفر الفيتامين د أيضاً في مكمّلات خاصة تباع في الصيدليات عادة مع فيتامينات أخرى في مكمّلات متعددة الفيتامينات. وفي أي حال، لا يمكنك منح طفلك أي من هذه المكمّلات بدون استشارة الطبيب والحصول على موافقته.


إذا كنت بحاجة إلى بعض المساعدة أو سؤال يحتاج للإجابة، الرجاء التوصال معنا

إذا كان يناسبك إرسال سؤالك عبر البريد الإلكتروني للتواصل معنا،