طفلك الرضاعة بالزجاجة
First trimester do's and don'ts
 

الرضاعة بالزجاجة

لا تختار جميع الأمهات الإرضاع الطبيعي. تختار بعض الأمهات الجمع بين الإرضاع الطبيعي والإرضاع بالزجاجة. تجد أمهات أخريات أن اعتصار حليب الثدي والإرضاع باستخدام الزجاجة قد يساعدهن عندما يكنَّ خارج المنزل، ويمكن أن يتيح للزوج فرصة المشاركة في الإرضاع. وتقرر بعض الأمهات التحويل إلى الحليب المجفف بصورة تامة.

أياً يكن خيارك، سيساعدك هذا الفصل على تحضير نفسك وطفلك لاستعمال الزجاجة، ويشرح الأسباب التي تجعل استعمال الزجاجة قراراً من الصعب التراجع عنه. كما سنتطرق فيه إلى الاعتبارات العملية، مثل ما هي المعدات التي ستحتاجينها، وكيف تعقمين الزجاجات، وتحضرينها، وما هي الكميات وعدد المرات اللازمة من الرضاعة.


  • 01
    استعمال الزجاجة بعد الإرضاع الطبيعي

    تختار بعض الأمهات إرضاع أطفالهن حليباً مجففاً بواسطة الزجاجة لأنهن يجدن ذلك أكثر ملاءمة عندما يكن في حالة تنقل من مكان إلى آخر، بينما تختار أمهات أخريات ذلك ليتمكن أزواجهن من مساعدتهن في الإرضاع. أياً تكن أسبابك، فهو قرار يتطلب دراسة متأنية. وما إن تبدأي بذلك، يصبح من الصعب العودة إلى الإرضاع الطبيعي.

    ليس من السهل دوماً التحويل، ولن يحدث هذا في ليلة وضحاها، إذ يحتاج طفلك وجسمك على حد سواء وقتاً للتكيف. إذا رأيت أنك ترغبين في استخدام الحليب المجفف، ستساعدك هذه الفقرة على فهم الطريقة الأفضل للشروع بذلك، كما تمنحك بعض الأفكار المفيدة حول مساعدة طفلك إذا لم يتعوّد ويتكيف مع ذلك مباشرة.

    اقرأي المقال الآن

  • 02
    معدات الإرضاع بالزجاجة

    إذا كنت حديثة العهد بالإرضاع بالزجاجة، فقد تتساءلين من أين تبدأين. يمكن أن تصبح لائحة المعدات الأساسية المذكورة في هذه الفقرة مفيدة. لكن مع وجود الكثير من الزجاجات والحلمات مختلفة الشكل في السوق، فقد تتساءلين أيضاً ما نوع الحلمة والزجاجة التي تشترينها. الطريقة الأفضل لاختيار معدات الإرضاع هي اتباع ما يفضله طفلك. في حين يجب اختيار تجهيزات التعقيم على أساس ما هو الأنسب لك.

    يمكنك أن تقرأي هنا حول المجموعة الواسعة من معدات الإرضاع بالزجاجة والتعقيم المتوفرة لتتمكني من تحديد ما تعتقدين أنه يناسبك أنت وطفلك أكثر من غيره. كما أدرجنا لائحة بأشياء إضافية مفيدة للإرضاع بالزجاجة بحيث تكونين مستعدة بشكل جيد.

    اقرأي المقال الآن

  • 03
    الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة بالزجاجة

    تجد بعض الأمهات أنه لا الرضاعة الطبيعية ولا الرضاعة بالزجاجة تلبي احتياجاتهن بالكامل، ويلجأن إلى الجمع بينهما. مع ذلك، فإن اختيار الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة بالزجاجة ليس قراراً يُتخذ بسهولة واستخفاف، بل قرار يصعب التراجع عنه بمجرد البدء بالإرضاع الصناعي، حيث سيعتاد جسدك على إنتاج كمية أقل من الحليب. تقدم هذه الفقرة المزيد من المعلومات حول إمكانية ألا يأخذ طفلك الزجاجة مباشرة في كل مرة، وكيف يمكن أن يستغرق جسمك فترة للاعتياد على الروتين الجديد.

    يوجد عدد من القواعد الذهبية التي عليك اتباعها إذا كنت تفكرين في الجمع بين نمطي الرضاعة. إن معالجة الأمور بهدوء، والانتظار حتى تثبت الرضاعة الطبيعية، والتفكير بانتباه بالرضعات التي ترغبين في استبدالها بالزجاجة، جميعها أمور هامة. تابعي القراءة لتتعلمي كيف تجمعي بين نمطي الرضاعة، وتستمري في إنتاج كميات كافية من الحليب لتلك الأوقات التي ترغبين فيها بالإرضاع الطبيعي.

    اقرأي المقال الآن

  • 04
    ما عدد مرات الإرضاع بالزجاجة وما الكمية في كل مرة

    إذا كنت تتساءلين كم ينبغي أن تُرضعي طفلك بالزجاجة، فليس هناك قاعدة ثابتة وسريعة – الأطفال مختلفون وكذلك أنواع الحليب. تتفاوت كمية الحليب التي تعطينها إلى طفلك تبعاً لعدة عوامل، منها عمر الطفل ووزنه وشهيته.

    عليك أن تقرأي دوماً التعليمات المرفقة مع الحليب المجفف – يجب أن تساعدك هذه التعليمات على إيجاد الكمية المناسبة لطفلك. لكن يمكنك أيضاً أن تتابعي القراءة لتعلمي كم هي الكمية الكافية وكيف تحددين مواعيد رضعات طفلك.

    اقرأي المقال الآن

  • 05
    الإرضاع بالزجاجة في المستشفى

    إذا كنت تفكرين في إرضاع طفلك بالزجاجة منذ ولادته تذكري أن تسألي المستشفى ما إذا كانوا يقدمون الحليب، وإن كان الأمر كذلك، فما هو نوع الحليب الذي يقدمونه. حتى لو كنت تخططين للإرضاع الطبيعي لكنك تريدين إبقاء خياراتك مفتوحة، فإن وضع بعض الأشياء الإضافية في حقيبة المستشفى الخاصة بك الآن سيتيح لك أن تكوني أكثر استعداداً عندما يأتي اليوم المنتظر.

    اقرأي المقال الآن

إذا كنت بحاجة إلى بعض المساعدة أو سؤال يحتاج للإجابة، الرجاء التوصال معنا

إذا كان يناسبك إرسال سؤالك عبر البريد الإلكتروني للتواصل معنا،