طفلك الفطام
First trimester do's and don'ts
 

الفطام

يعتبر فطام طفلك مرحلة مميزة لكل منكما. سيكتشف طفلك على مدى الأشهر القليلة القادمة عالماً جديداً تماماً من النكهات والتركيبات. لمساعدتك على البدء بهذه المرحلة بشكل سلس، نقدم لك في هذا الفصل مجموعة من النصائح الخاصة بالفطام، بدءاً من أساسيات الفطام، وانتهاءً بطرق تحضير وصفاتك الشهية.


  • 01
    الوقت المناسب للفطام

    يعتبر الفطام مرحلة هامة في نمو طفلك، ومن المهم عدم البدء به قبل أن يكون طفلك مستعداً له. نوصي أن يبدأ الفطام من عمر ستة أشهر وبالتأكيد ليس قبل انقضاء 17 أسبوعاً. لمساعدتك في معرفة متى يكون طفلك مستعداً، قمنا بجمع بعض الأفكار المفيدة حول العلامات الأساسية للفطام.

    اقرأي المقال الآن

  • 02
    ما هو الفطام؟

    تتبدل احتياجات طفلك الغذائية باستمرار، وسيأتي وقت لا يكون فيه الحليب وحده كافياً. يكون هذا عادةً في عمر الستة أشهر، مع أن بعض الأطفال يكونون مستعدين لتناول الأطعمة الصلبة قبل ذلك. عندما ترين علامات استعداد طفلك للفطام، يمكنك البدء بعملية الفطام، وتعريفه إلى تشكيلة من الأغذية مما يؤمن نظاماً غذائياً متوازناً منذ الفطور حتى وقت العشاء. تابعي القراءة لمزيد من النصح حول كيفية تعريف طفلك إلى هذه التجربة الجديدة.

    اقرأي المقال الآن

  • 03
    فطام طفلك: من أربعة أشهر وما فوق

    يشكل الانتقال إلى الأطعمة الصلبة تبدلاً مثيراً لك ولطفلك على حد سواء. بالإضافة إلى تلبية احتياجات طفلك الغذائية المتزايدة، تساعد المرحلة الأولى من الفطام على تعليم طفلك كيفية تناول الطعام من الملعقة، وتقبل النكهات البسيطة والجديدة.

    اقرأي المقال الآن

  • 04
    ما هي معدات الفطام التي تحتاجين إليها؟

    تجسد عملية الفطام تحدٍ مثير، وإن يكن غير مرتب نوعاً ما، لأي أم وأب. لكن بوسعك جعل الأمور أسهل عبر الاستعداد بشكل مناسب عبر معدات الفطام المناسبة. لقد أدرجنا بعض الأساسيات لمساعدتك في التحضير لأول تجارب فطام طفلك.

    اقرأي المقال الآن

  • 05
    فطام طفلك: من ٧ شهور فما فوق

    عندما يتقبل طفلك القوام البسيط للأطعمة الأولى من مرحلة الفطام٬ فإنه سيصبح جاهزاً لاكتشاف نكهات جديدة وأطعمة مهروسة أكثر تماسكاً.

    اقرأي المقال الآن

  • 06
    أهمية النظام الغذائي المتوازن للأطفال

    بما أنه ليس هناك غذاء يمكن أن يمنح طفلك كل المواد المغذية التي يحتاجها بمفرده، من المهم إذاً تعليمه كيف يستمتع بالتشكيلة الواسعة من الأغذية. إن تقديم أنواع مختلفة من الطعام سيمنحه توازن البروتين والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن الأساسية للنمو والتطور الصحيين. تلعب الأغذية التي يتناولها طفلك دوراً مختلفاً في تزويده بتشكيلة الطعام والمواد المغذية التي يحتاجها. تابعي القراءة لمعرفة المزيد.

    اقرأي المقال الآن

  • 07
    وضع نظام فطام مناسب

    يعتبر التعرف إلى الطعام وفن الأكل تجارب جديدة بالنسبة إلى طفلك، وقد يستغرق تكيفه مع ذلك بعض الوقت. يساعد تأسيس نظام للفطام طفلك على الاعتياد على فكرة الفطام، وكذلك يساعدك أنت كي تشعري أنك متحكمة بالأمور. اطلعي كبداية على نصائحنا المتعلقة بالتوقيت الذي تبدأي فيه الفطام، ومتى وماذا تطعمين طفلك.

    اقرأي المقال الآن

  • 08
    تعليم طفلك كيف يأكل

    يولد طفلك وهو قادر على المص والبلع، مما يمكِّنه من الرضاعة من ثديك أو من الزجاجة. لكن عندما يصبح مستعداً لعملية الفطام، سيحتاج أن يتعلم كيف يأكل، ويعتاد على الإحساس بنكهات وتركيبات جديدة. تابعي القراءة لتعرفي المزيد عن هذه المرحلة المثيرة من التطور.

    اقرأي المقال الآن

  • 09
    كيف تحضرين طعام طفلك؟

    طهي الطعام لطفلك ممكن أن يكون مُرضياً لك، وكذلك ممتعاً في الوقت نفسه. لكن من المهم أن تتبعي بعض قواعد النظافة الأساسية لضمان أن يكون طعام طفلك آمناً وصحياً. اطلعي على نصائحنا العملية لمساعدتك في تحضير الوجبات المغذية لطفلك.

    اقرأي المقال الآن

  • 10
    أفكار مفيدة حول تقديم أغذية جديدة لطفلك

    إن تقديم أغذية جديدة لطفلك هو في الغالب مسألة تجربة وخطأ. قد يكون من المسلي أن تري ردود فعل طفلك للأغذية التي يجربها! لكن لا تعتمدي فقط على تعابيره لتقرري ما إذا كان يحب طعاماً ما أم لا. بدلاً عن ذلك، راقبي إذا كان يفتح فمه مجدداً لتناوله ثانية. لقد جمعنا بعض الأفكار المفيدة لمساعدتك في تشجيع طفلك لتجريب تشكيلة واسعة من الأطعمة، ما يساعدك بعد ذلك على إعطائه نظاماً غذائياً أكثر توازناً.

    اقرأي المقال الآن

  • 11
    أفكار مفيدة للأطفال النهمين

    عندما يتعلق الأمر بالطعام، فإن لكل شخص ما يحبه وما يكرهه، لكن الأطفال قد يرفضون في بعض الأحيان تجريب أي شيء جديد، وهذا ما قد يكون مقلقاً ومحبطاً على حد سواء. الشيء الأساسي أن تحافظي على هدوئك. قد يستلزم الأمر حتى 15 محاولة قبل أن يتقبل طفلك نكهات جديدة، لذا اصبري وجربي الأشياء بالتدريج. إذا لم ينجح ذلك في يوم من الأيام، جربيه مجدداً في وقت آخر ضمن الأسبوع. تابعي القراءة للحصول على مزيد من الأفكار حول كيفية تشجيع طفلك على الأكل.

    اقرأي المقال الآن

إذا كنت بحاجة إلى بعض المساعدة أو سؤال يحتاج للإجابة، الرجاء التوصال معنا

إذا كان يناسبك إرسال سؤالك عبر البريد الإلكتروني للتواصل معنا،